تطبيق محادثة مشفّر تستخدمه “غولن” الإرهابية يحتاج 32 سنة لفكه!

تطبيق محادثة مشفّر تستخدمه “غولن” الإرهابية يحتاج 32 سنة لفكه!

كشفت مصادر أمنيّة عن معلومات جديدة حول تطبيق المحادثة السرّي “بايلوك” الذي يستخدمه أعضاء منظمة غولن الإرهابية للتواصل المشفّر فيما بنيهم، حيث اكتشفت أن أعضاء المنظمة يستخدمون كلمات سر طويلة يصل بعضها لـ 42 خانة، عدا أنّهم يعملون على تشتيت الرسائل المخزنة في العديد من الأجهزة عن طريق 4 برامج مشفّرة.

من جهة أخرى عثر الأمن التركي حتى الآن على ما مجموعه 17 مليون رسالة مكتوبة بين أعضاء منظمة غولن، وتمّ البدء فعلًا في فك شيفرة 3 ملايين من تلك الرسائل حتى الآن.

وحسب صحيفة “صباح” التركية، فيما نقلته عن مديرية مكافحة جرائم التنظيم في إسطنبول، أنها اكتشفت أنّ بعض أعضاء منظمة غولن الإرهابية قاموا بتحميل التطبيق السرّي منذ عام 2014، وإلى جانب هذا التطبيق يتمّ تحميل 4 برامج مشفرة أخرى.

البرامج المشفرة الأربعة هذه تعمل بدورها على حماية الرسائل من فك تشفيرها، حيث هناك مبرمجون متخصصون يعملون لدى المنظمة على تشفير الرسائل بشكل سرّي للغاية.

وحسب لائحة الاتهام التي قدمتها مديرية الأمن التركية، فإنه نظرًا لوضع التشفير الخاص والمحمي للغاية في تطبيق “بايلوك” السرّي؛ فإنها تحتاج إلى ما يقارب 32 سنة حتى تتمكن من فك شيفرة 17 مليون رسالة بين أعضاء المنظمة.

وبالمقابل ذكرت أنها نجحت حتى الآن في إخراج 3 ملايين رسالة من ضمن تطبيق بايلوك وبرامج التشفير الأخرى التي تعمل على حماية رسائل التطبيق المخزّنة، وقد تم البدء الفعلي لفك تشفير تلك الرسائل.

تابعنا على غوغل نيوز 
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض