تركيا : وسم لينقلع السوريون يتصدر تويتر .. و المشاركون يتناقلون المعلومات غير الصحيحة المعتادة

تركيا : وسم لينقلع السوريون يتصدر تويتر .. و المشاركون يتناقلون المعلومات غير الصحيحة المعتادة

تصدر وسم(لينقلع السوريون) الذي يطالب بترحيل اللاجئين السوريين في تركيا، قائمة الوسوم الأكثر استخداماً في تركيا، على موقع التواصل الاجتماعي تويترصحف محلية، الاثنين، أن انتشار الوسم جاء مع الأخبار التي تتوارد عن عودة اللاجئين السوريين إلى تركيا، عقب قضائهم عطلة العيد في سوريا.

واستخدم الأتراك الوسم لنشر صور زعموا أنها لسوريين يدخنون الشيشة على الشواطئ التركية، حيث علق أحد المغردين قائلاً: أعيش في تركيا منذ 20 عاماً ولم أتمكن من الاستمتاع بهذا الشكل، اللاجئون عديمو الشرف يعيشون (في تركيا) كما لو أنهم يعيشون في منزل والدهم.

وبدوره أضاف آخر مخاطباً السوريين: احصلوا على المال من الدولة (التركية)، اشغلوا الحدائق من الصباح حتى المساء، لا تدفعوا الضرائب، وافتتحوا المحلات التجارية دون رخصة، يكفي ارحلوا.

وعبر بعض الأتراك عن استهجانهم لانتشار الوسم على هذا النحو، حيث قالت إحدى المغردات: إلى من يقول للسوريين عودوا وارحلوا أوجه كلامي إليك .. في يوم ما سيتمكن السوريون من العودة إلى بلادهم، لكن هل يمكنك أنت أن تعود إلى الإنسانية؟ لا أعتقد ذلك.

الجدير بالذكر أن الحملات الموجهة ضد السوريون في تركيا، عبر مواقع التواصل، غالباً ما يتناقل المشاركون فيها الأكاذيب ذاتها، حيث يزعمون أن اللاجئ السوري يحصل على مساعدات مالية من قبل الحكومة التركية، كما أنه معفى من الضرائب، علماً أن السوري لا يحصل على أية مساعدة مالية حكومية، ويدفع الضرائب شأنه شأن أي أجنبي آخر، كما أنه يضطر في الكثير من الأحيان لدفع إيجار مضاعف للمنزل، وللعمل بعدد ساعات أكثر من التركي مقابل أجر مادي أقل، إلى جانب معاناته من صعوبة التنقل الداخلي والخارجي (لمن يحملون كيمليك).

تابعنا على غوغل نيوز 
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض