إسطنبول باللون الأصفر وتحذيرات لسكانها

إسطنبول باللون الأصفر وتحذيرات لسكانها

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية التركية, اليوم الثلاثاء, أن ولاية إسطنبول أصبحت تحت اللون الأصفر بسبب الأجواء التي ستقبل عليها.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أصدرت هيئة الأرصاد الجوية التركية, بياناً أعلنت من خلاله أن أمطار غزيرة ستشهدها إسطنبول وعدة ولايات أخرى.

وقالت الهيئة أن مناطق شرقي بحر مرمرة ستتعرض أمطار غزيرة ومنها ولاية إسطنبول وسكاريا وكوجالي والأجزاء الشرقية من تيكيرداغ.

وطالبت الأرصاد المواطنين بضرورة توخي الحيطة والحذر من العواقب السلبية للأمطار الغزيرة كالفيضانات والبرد والرياح القوية والتي قد ينجم عنها تعطل في وسائل النقل.

حزب تركي معارض “نتنياهو هو النسخة الإسرائيلية لأردوغان” والحزب الحاكم يرد

تابعنا على غوغل نيوز 

أقدمت رئيسة حزب سياسي معارض في تركيا, على تشبيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برئيس دولة الاحتلال الصهيونية “نتنياهو”, وذلك خلال اجتماع دوري أجراه الحزب المعارض.

وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل“, فقد هاجمت رئيسة حزب الخير المعارض “ميرال أقشنار”, الرئيس التركي “أردوغان”, بتشبيهه برئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي “نتنياهو”.

حيث قالت خلال اجتماع للحزب “إن نتنياهو هو النسخة الإسرائيلية من الرئيس أردوغان”.

مضيفة أن الرئيس أردوغان لم يقم بأي شيء من أجل فلسطين سوى الكلام, وأن التجارة بين تركيا واسرائيل وصلت إلى 6 مليار دولار مؤخراً.

إلا ماقامت به رئيسة حزب الخير المعارض لاقى ردود أفعال غاضبة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي متهمينها بالعمالة والعمل على خلق البلبلة في البلاد لصالح قوى أجنبية.

ورد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على ادعاءات رئيسة الحزب بفيديو صغير يظهر آلاف الفلسطينيين يناشدون أردوغان من أمام المسجد الأقصى.

وكما هو المعروف فإن أردوغان أول من خرج وطالب المجتمع الدولي للتحرك لوقف عنجهية آلة الاحتلال الاسرائيلية.

وقام بالاتصال بعدد من قادات العالم بهدف خلق حلف دولي للعمل على وقف الهجمات التي تقوم بهاء اسرائيل بحق الفلسطينيين.

كما أصدر أردوغان أوامره لجميع الجهات المسؤولة لتوجيه المساعدات والأدوات الطبية إلى قطاع غزة ودعم الفلسطينيين في محنتهم التي يعيشونها, في وقت اكتفت الدول العربية بعبارات الندب والشجب.

ومن جانبه رد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم على كلام “ميرال أقشنار”, بأن وصف كلامها وتشبيهها بالانحراف اللا أخلاقي.

وأن ذكر اسم الرئيس أردوغان بجانب اسم نتنياهو هو في الحقيقة اسعاد لرئيس دولة الاحتلال الصهيونية.

وتعمل الأحزاب التركية المعارضة على استغلال الازمات و أي ثغرة لتقليب الرأي العام التركي ضد الحزب الحاكم, وذلك في خضم السباق السياسي بين تلك الأحزاب.

المصدر: موقع تركيا عاجل

زر الذهاب إلى الأعلى