تركيا

عاجل: والي عنتاب يعلن فتح إجازات جديدة للسوريين في ولايته خارج نطاق العيد

عاجل: والي عنتاب يعلن فتح إجازات جديدة للسوريين في ولايته خارج نطاق العيد

كشف أحد الإعلاميين المشاركين في اجتماع ممثلي الجالية السورية والمنظمات في عنتاب مع والي غازي عنتاب (داوود غول)، عن أخبار سارة تخص السوريين في عنتاب بشكل خاص.

وقال الإعلامي (عبد الله سليمان أوغلو): “منح إجازات للسوريين لزيارة سوريا خارج إطار العيدين سيبدأ اعتباراً من شهر أيلول لمن يحمل كيميلك وإقامة سياحية في عنتاب، حيث تبلغ أقصى مدة للإجازة 6 أشهر ومرتين في السنة على الأكثر.

بشرط أخذ جرعتي لقاح وسيتم تفعيل الموقع الخاص لحجز الاجازة مع بداية شهر أيلول، وسيكون هناك رسم دخول لمن هم فوق 10 سنوات حوالي 60 ليرة تركية”.

المصدر: تركيا بالعربي

شاهد بالفيديو رد وزير الداخلية التركي على سؤال مواطن تركي “لماذا ترسل أبناءنا الى سوريا”

رد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على سؤال مستفز ومرتبط بالسوريين خلال حوار جمعه مع عدد من المواطنين الأتراك.

وانتقد الأتراك إرسال جنود بلادهم للقتال في سورية وفق فيديو انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء 10 أغسطس/آب 2021.

و طالب أحد الأتراك الموجودين صويلو بإرسال اللاجئين السوريين للقتال في سورية. بدلاً من الجنود الأتراك، متسائلاً باستنكار “هل علينا أن نموت عوضاً عنهم؟”.

كما انتقد تركي آخر سماح سلطات بلاده بإرسال اللاجئين السوريين بالمرور عبر الحدود التركية إلى الشمال المحرر لقضاء عطلة الأعياد مع أهاليهم.

لكن وزير الداخلية التركي سرعان ما بادر بالردّ على السائلين بالقول: أنا من سمح بإرسالهم، الأمر ليس كذلك!. “هناك مليون شهيد في سورية، أقول مليون شهيد، هل علي أن أعيد ذلك على مسامعكم؟!”.

بعيد إجابة صويلو تردد كلام أحد الحاضرين مدعياً بالقول إن اللاجئين السوريين في تركيا يستمتعون بشرب النرجيلة.

كما أن هذه الادعاءات ذاتها التي تروج لها منصات إعلامية تابعة لأحزاب تركية معارضة للحزب الحاكم وسياسته تجاه اللاجئين السوريين.

ويوم السبت الماضي دعا مسؤول تركي إلى ترحيل السوريين مستخدماً ألفاظاً نابية للكشف عن سلوكه المعادي تجاه اللاجئين السوريين.

وأطلق رئيس بلدية سونغورلو في ولاية شوروم التركية عبد القادر شاهينار تصريحات جديدة معادية للاجئين السوريين تحمل عبارات شتم وتجريح.

وقال “شاهينار”: “لن نستقبل أي لاجئ سوري، إن أطفالهم يطاردون أطفالنا ويضربونهم وأصبح أطفالنا غير قادرين على التنقل واللعب بحرية في كل الأحياء” على حد تعبيره.

زر الذهاب إلى الأعلى