تركيا

وزير الخارجية التركي من الأردن: يجب العمل على اعادة السوريين الى بلادهم

توجه وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إلى الأردن في زيار رسمية لبحث التطورات الاقليمية والتعاون المشترك بين تركيا والأردن.

وعقد الوزير جاويش أوغلو ، مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني ، أيمن الصفيدي ، وتحدث الوزير عن اعادة السوريين في تركيا إلى بلدهم.

وقال الوزير جاويش أوغلو إن هناك 1.3 مليون سوري في الأردن وأن هذا العدد وصل إلى 3.6 مليون في تركيا.

وتابع قوله نحن بحاجة إلى الاستمرار في تقديم المساعدات بالتعاون مع المجتمع الدولي. وقد حدث بعض الانقطاع في مشاريعنا المشتركة بسبب فيروس كورونا ، لكننا سنواصل العمل معًا من أجل العودة الطوعية والكريمة والمأمونة للمهاجرين السوريين في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا .. العاهل الأردني يستقبل وزير الخارجية التركي

استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الثلاثاء، وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة عمان.

وقال تشاووش أوغلو عبر حسابه على تويتر: “أجرينا لقاءً مثمرًا مع الملك الأردني عبد الله الثاني حول العلاقات الثنائية ومسائل إقليمية”.

وأكد دعم تركيا للخطوات التي يتخذها الملك عبد الله في طريق تطوير الأردن.

وفي وقت لاحق، أصدر الديوان الملكي بيانا، أشار فيه إلى أنه جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات المتينة بين البلدين وسبل الارتقاء بها في مختلف المجالات.

وقدم الملك عبد الله الثاني التعازي بضحايا الحرائق والفيضانات التي شهدتها تركيا في الآونة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالقضايا الإقليمية، أشاد الملك عبد الله بالموقف التركي الداعم لحل القضية الفلسطينية، وشدد في السياق ذاته على أهمية العمل على تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وأكد الملك مواصلة الأردن تأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

كما تطرق اللقاء إلى الأزمات التي تشهدها المنطقة، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها.

بدوره، أكد تشاووش أوغلو على أهمية الدور الأردني الفاعل في قضايا المنطقة، وخصوصا مساعي التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية.

ولفت، بحسب البيان الأردني، إلى أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات بالقدس في الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المقدسة.

وكان وزير الخارجية التركي وصل الأردن، مساء الإثنين، في زيارة رسمية تستمر ليومين، ومن المقرر أن يلتقي في وقت لاحق رئيس الوزراء بشر الخصاونة.

وشهدت العلاقات التركية الأردنية تطورا ملحوظا خلال العقدين الماضيين، وتناغما واضحا في مستوى التنسيق والتوافق إزاء مختلف القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

زر الذهاب إلى الأعلى