السياحة في تركيا

المناطق السياحية في ولاية أدرنة بتركيا

تركيا عاجل – السياحة في تركيا – المناطق السياحية بولاية أدرنة في تركيا

تقع بجوار محافظتي تكرداغ و كركلاريلي في منطقة مرمرة في تركيا. كان اسمها القديم تراكيا. خلال الفترة العثمانية ، تم تغيير اسم المدينة إلى “أدرنة”. المدينة, وهي عاصمة مقاطعة تراقيا, كانت موقعاً لما يقرب من 20 معركة كبيرة جداً.

تبرز أهميتها الأهمية الاستراتيجية من خلال امتلاكها حدوداً مع اليونان وبلغاريا . يعود تاريخها إلى 1390 سنة قبل الميلاد ، وقد حكمها الحيثيين لمدة 600 عام . أدرنة ، التي يشار إليها باسم بنت بورصة ، و والدة اسطنبول ، كانت عاصمة الإمبراطورية العثمانية لمدة 88 عاماً.

بحكم أنها كانت عاصمة الدولة العثمانية يوجد بها العديد من المباني والآثار التاريخية. على الرغم من أن الزراعة هي أهم مصدر للرزق ، إلا أن قطاع السياحة في المدينة يأتي في المقدمة معها. ترحب أدرنة بعدد كبير من السياح المحليين والأجانب كل عام بسبب تميزها بالجمال الثقافي والطبيعي والتاريخي الموجود فيها. يبلغ عدد سكانها 413 ألف نسمة وفق إحصائية عام 2021م ، وتتكون من 9 بلدات مختلفة.

مناخ أدرنة

الشتاء دافئ وممطر عندما تتأثر بمناخ البحر المتوسط, وكذلك في الشتاء حينما تتأثر بالمناخ القاري يكون بارداً جداً وتتساقط الثلوج. الصيف حار وجاف ، وفترة الربيع تكون ماطرة. تصل فيها درجات الحرارة في شهر يناير إلى 22 درجة تحت الصفر ! وفي شهر تموز تصل درجة الحرارة إلى 41 درجة !

الوقت المفضل لزيارة المدينة

بسبب المناخ القاري ، تكون أشهر الشتاء باردة وأشهر الصيف حارة جدا. في حين شهري تموز وأغسطس تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة جداً ،وفصل الربيع ماطر. لذلك فإن أفضل الأوقات لزيارتها من السياح هو نهاية الصيف وشهور فصل الخريف. ومدة من 3-4 أيام ستكون كافية للتجوال في المدينة واستكشافها.

تابعنا على أخبار غوغل نيوز 

كيفية الذهاب

أقرب مطار لأدرنة هو مطار تكرداغ- تشورلو ،ومن هناك يمكن الوصول للمدينة خلال ساعة ونصف فقط. أما الطريقة الثانية فهي عبر القطار السريع ويمكن الوصول لها من مدينة إسطنبول حيث هناك مواعيد يومية للذهاب لأدرنة من محطة “هالكلى” ،وأخيراً يمكن الوصول لها بالباص من أي مدينة في تركيا ،تبعد عن إسطنبول فقط مسافة 238 كم.

الأماكن الهامة والجاذبة للسياح

تشتهر أدرنة بغزارة أماكنها التي تجذب السياح ، سواء كانت تاريخية كمتاحف ومدارس ومساجد وجسور وقلاع ، أو مناطق طبيعية جميلة ، نذكر بعضاً منها :

1- متحف أدرنة الصحي

تم إنشائه بأمر من السلطان بايزيد ابن السلطان محمد الفاتح ،وبدأ في خدمة المرضى منذ عام 1488 حتى الحرب العثمانية الروسية. توقف عن العمل لفترة من الزمن ، ثم عاد للعمل في عام 1896 ،و تم إغلاقه بالكامل في عام 1914 بسبب ظروفه السيئة. المتحف عبارة عن مجمع كبير مقسم إلى أقسام مثل عمارة ، حمام ، مسجد ، مطبخ ، مناطق تخزين ومدرسة طبية. كما يتكون من 100 قبة معمارية. حصل المجمع ، الذي بدأ استخدامه كمتحف من قبل جامعة تراكيا في عام 1997 ، على جائزة متحف مجلس أوروبا في عام 2004 وشهادة جائزة أفضل عرض للتراث الثقافي الأوروبي في عام 2007.

2- متحف ووقف السليمية

تم تصميم متحف ووقف السليمية ، الواقع في شارع تاش أودالارا (غرف الحجارة)، من قبل ميمار سنان بين عامي 1569-م1575. تم تصميم الجزء الخارجي من متحف الوقف بصورة متناغمة للغاية مع الشارع الذي يقع فيه ، مع إضافات حجرية مقطوعة وطوب. كانت الغرفة الكبيرة الموجودة في الحديقة بمثابة مسجد وفصل للدراسة في ذلك الوقت. كان معلمو وطلاب المدرسة يقيمون في الغرف الواقعة بجوار بعضهم البعض.

3- جامع السليمية

تم بناء مسجد السليمية ، الذي وصفه المهندس المعماري العظيم معمار سنان ، بالعمل الحرفي ، في عام 1575 على اسم السلطان سليم الثاني. وهناك روايات عدة عن هذا المسجد. يعتبر رمزاً لمدينة أدرنة. هناك العديد من المعتقدات بأن المياه تتدفق من نافورته مياه زمزم، قباب آيا صوفيا وسليمي متساوية ، لكن القباب هنا أكبر ، وبغض النظر عن المكان الذي تنظر فيه إلى المآذن ، سترى اثنتين في كل مرة.

4- قلعة إنيز

من غير المعروف بالضبط متى تم بناء القلعة ،وقد بنيت على نقطة جبلية في المدينة ضد الأخطار التي قد تأتي من البلقان. عندما تم فحص المواد المستخدمة في القلعة ، تم التأكيد على أنها ربما تكون قد بنيت في تاريخ أقدم من الفترة البيزنطية. إنيز ، التي كانت مستوطنة مهمة في الماضي ، كانت تسمى “أينوس” ، وهناك أيضا أنقاض من العصور القديمة في المنطقة. وهي ثاني أكثر مكان من حيث زيارة السياح

5- مدرسة الساعة

تم بنائها من قبل السطان مراد الثاني بين عامي 1437 و 1447. تتكون من طابق واحد. هناك معلومات أن فاتح سلطان محمد درس في هذه المدرسة. تم استخدام الحجارة المقطوعة في بناء المدرسة. وتخضع المدرسة مؤخرا لأعمال ترميم.

6- بيوت أدرنة التاريخية

تتميز أدرنة بكونها واحدة من أكثر المدن تطورا في تركيا من حيث العمارة المدنية. لذلك ، اليوم ، عندما تزور العديد من أحياء وشوارع أدرنة ، يمكنك رؤية هياكل رائعة تحافظ على شكلها الخشبي إلى الآن. استخدمت في بنائها تقنية أدرنكاري وهي تقنية خاصة جدا للنجارة تستخدم في المباني ، وجعلت هذه المنازل أكثر قيمة.

7- خليج إبريجى

يقع في قرية مجيدية ، التي ترتبط ببلدة كاشان ، وهو واحد من الأماكن الخاصة لخليج ساروس. يسكن الخليج 144 جنساً من الأسماك و 78 نوعاً من النباتات البحرية وله بحرٌ صافٍ إلى حد ما. عطلة ممتعة في انتظار الزائر في الخليج ، حيث يمكن الحصول على فرصة للغوص مع وبدون أنبوب.

8- ميناء إدرنة ساروز إبريجى

يتميز بجماله تحت الماء. مفضل للمبتدئين نظراً لأنه واحد من أنسب الأماكن للغوص سواء في مجموعة أو بشكل فردي مع المياه الضحلة المتموجة والدافئة. كما أن ميناء إبريجي ، الذي له تاريخ طويل ، هو المكان الذي يتم فيه تفريغ شحنات السفن القادمة من إزمير إلى جزيرة (جوكتشى).

9- شاطئ إريكلي

أجمل مكان لدخول البحر في أدرنة هو شاطئ إريكلي ، وهو متصل بمنطقة كاشان ويقع على بعد حوالي 2 ساعة من المدينة. هناك العديد من الشواطئ حول إريكلي التي تشتهر بمياهها النظيفة ، هناك اسم آخر للشاطئ المعروف باسم لؤلؤة خليج ساروس هو خليج أكواريو.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض