أخبار تركيا

فيديو.. أكشنار زعيم حزب الجيد تحتضن طفلاً سورياً بالخطأ وتتعرض لموقف محرج

تعرضت رئيسة حزب “الجيد/ IYI” التركي المعارض ميرال أكشنار لموقف محرج بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل ساخر، حادثة معانقتها لطفل سوري في ولاية سكاريا شمال غربي تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أصداء الزيارة التي أجرتها أكشنار إلى مدينة سكاريا ما تزال متواصلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتشار تسجيل مصوّر تظهر فيه زعيمة حزب “الجيد” وهي تحتضن طفلاً كانت تظنه تركياً من أبناء المدينة قبل أن يتبيّن لاحقاً بأن الطفل ابن لعائلة سورية لاجئة في سكاريا.

لحظة تصوير الفيديو

وبحسب مقطع الفيديو المتداول، تظهر أكشنار وهي تتجول في المدينة على متن حافلة ضمن زيارة يبدو أنها بهدف الترويج لحزبها. وفي أثناء ذلك شاهدت طفلاً يقود دراجة ويسير بها قرب الحافلة التي كانت تسير ببطء، فلوّحت له بيدها وطلبت من السائق التوقّف ثم نزلت وعانقت الطفل بسعادة غامرة.

بعض أعضاء حزب “الجيد” –المعروف بكراهيته إزاء اللاجئين السوريين- شاركوا تلك اللقطة عبر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن بينهم رئيس المكتب الفرعي للحزب في سكاريا، الذي أرفق المقطع بعبارة قال فيها: “رئيستنا الغالية مع ابننا من سكاريا”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى