خطر قريب ينتظر الأمريكيين بعد رفع البنك الفدرالي أسعار الفائدة

يسعى البنك المركزي الفدرالي الأمريكي الى السيطرة على التضخم من خلال رفع أسعار الفائدة التي اعلن عنها، والتي زادها بمقدار 75 نقطة أساس، الا أنها أججت مخاوف الركود في البلاد.

أصبحت السياسة التي اتبعها بنك الاحتياطي الفيدرالي ، والتي سجلت أعلى ارتفاع لسعر الفائدة في آخر 28 عامًا وأشارت إلى رفع سعر الفائدة في يوليو ، أصبحت محور ردود الفعل في الولايات المتحدة.

انتقادات لرفع سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الفيدرالي

قال رجل الأعمال الأمريكي ستيف فوربس ، الرئيس التنفيذي ورئيس تحرير فوربس ، إن خارطة الطريق لحل التضخم ستؤدي إلى إفقار الناس.

وفي بيان لنيوزماكس ، حذر فوربس من أن رفع أسعار الفائدة سيكون له آثار خطيرة على المستهلكين.

“يعني إفقار الناس”

وقال فوربس: “لنكن صريحين. عندما يتحدثون عن هبوط ناعم أو محاولة إبطاء الاقتصاد ، فهذا يعني إفقار الناس “.

وشدد رجل الأعمال الأمريكي على أن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يركز على استقرار قيمة الدولار بدلاً من “معاقبة الاقتصاد الأمريكي” بأسعار فائدة أعلى.

تابعنا على غوغل نيوز 

تحذير “كارثي”

بينما لا يظهر الاقتصاد الأمريكي حاليًا أي علامات على الركود ، تتوقع فوربس [1] أن ارتفاع أسعار الفائدة سيضر بالمستهلكين ، خاصة عندما يتم تعديل معدلات الرهن العقاري في وقت لاحق من هذا العام وترتفع أسعار التدفئة في الشتاء.

ستيف فوربس ، “يحدث شيء كبير وسيء. عندما تأتي أسعار وقود التدفئة في هذا الشتاء ، إذا كنت تدفع ضعف ما كان عليه من قبل ، وكان عليك تدفئة منزلك ، فهذه كارثة”.

توقعات “الركود” الاقتصاديين

تأتي تعليقات فوربس في وقت تحاول فيه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تهدئة المخاوف من احتمال حدوث ركود في المستقبل القريب.

وفقًا لتقرير نيوزويك ، يتوقع حوالي 7 من كل 10 اقتصاديين حدوث ركود خلال العام المقبل.

بلغ معدل التضخم 8.6 في المئة

من ناحية أخرى ، يلاحظ أن الشعب الأمريكي يشعر بالركود الاقتصادي بعد أن بلغ معدل التضخم 8.6 في المائة في مايو ، وارتفعت أسعار البنزين إلى نحو 5 دولارات للغالون هذا الشهر.

 

 

[1] فوربس ‏ هي شركة نشر ووسائل إعلام أمريكية، وأبرز منشوراتها هي مجلة فوربس الشهرية التي تعد أكثر القوائم شهرة في العالم, وتعنى في الدرجة الأولى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم. وأهم ما تقوم به توفير المعلومات المالية والاقتصادية وتقوم كل عام برصد وأحصاء أرصدة أغنياء العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض