ولاية طرابزون التركية المفضلة للسياح السعوديين تستقبل أول رحلة شارتر من السعودية

استقبلت ولاية طرابزون التركية المفضلة للسياح السعوديين، يوم الجمعة الجمعة الماضي، أول رحلة طيران شارتر (رحلات الطيران العارض) قادمة من السعودية بعد انقطاع 3 سنوات بسبب جائحة كورونا.

وبحسب وسائل إعلامة تركية، أن طائرة ركاب قادمة من العاصمة السعودية الرياض حطّت في مطار طرابزون، وعلى متنها قافلة مكونة من 172 سائحا سعوديا.

وقدم نائب مدير الثقافة و السياحة مصطفى أسان، ورئيس فرع اتحاد وكالات السفر التركية في منطقة شرق البحر الأسود فولكان كانتارجي، الورود لبعض الركاب وطاقم الطائرة السعوديين.

انقطاع لمدة 3 سنوات

وفي تصريح للصحفيين، أعرب السائح عبد الله صمد عن سعادته بقدومه إلى تركيا، وقال: “نحب طرابزون كثيرا ونحاول القدوم إليها كل عام، إلا أننا لم نتمكن من القدوم إليها منذ 3 سنوات”.

من جهته، قال كانتارجي: “استقبلت الولاية أول رحلة شارتر وستستمر الرحلات الجوية المباشرة في الأسابيع المقبلة”.

وأشار إلى أن هناك زيادة كبيرة في الإمكانات السياحية لكل من طرابزون ومنطقة شرق البحر الأسود في السنوات الأخيرة.

تابعنا على غوغل نيوز 

ولفت كانتارجي إلى أن الموسم السياحي الحالي يشهد إقبالا كثيفا.

وتعد طرابزون الواقعة في منطقة البحر الأسود في تركيا أبرز الوجهات المفضلة لدى السياح العرب والخليجين على وجه الخصوص.

وتشتهر المدينة بمعالمها السياحية الرائعة وطبيعتها الساحرة، كما تعرف إقبالا على شراء العقارات، خاصة من قبل السياح الخليجيين.

زر الذهاب إلى الأعلى