اليورو يهوي أمام الدولار وينخفض لأدنى مستوى له منذ أكثر من 20 عاماً

اليورو يهوي أمام الدولار وينخفض لأدنى مستوى له منذ أكثر من 20 عاماً

هبطت عملة اليورو، الأمس الثلاثاء، إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار الأمريكي منذ نحو 20 عامًا وبلغت 1.02 دولار لليورو.
وذكر محللون أن انخفاض العملة جاء مرتبطًا بالطاقة في أوروبا وصعود العملية الأمريكية التي تستفيد من السياسة النقدية المشددة للاحتياطي الفيدرالي.

كما تصدر الين الياباني في العملات التي سجلت هبوطًا أمام الدولار اليوم ووصل إلى أدنى مستوياته في 23 عامًا مرة أخرى أمام الدولار.

ومن جانبه قال رئيس أبحاث الأسواق العالمية في MUFG، إن مخاطر انزلاق أوروبا إلى الركود تتزايد بعد قفزة كبيرة أخرى بنسبة 17 في المائة بأسعار الغاز الطبيعي في أوروبا وبريطانيا، وفق العربية.

وأضاف “سيظل من الصعب جدًا بالنسبة لليورو أن يرتفع بأي طريقة ذات مغزى مع تدهور صورة الطاقة وتزايد المخاطر على النمو الاقتصادي بشكل ملحوظ”.
وقال عاصم منصور، كبير استراتيجي الأسواق في أوربكس، “من غير المستبعد أن نرى تعادل سعر اليورو مع الدولار، لأن البنك المركزي الأوروبي كان من أكثر البنوك التي ضخت سيولة ضخمة وحتى قبل جائحة كورونا”.

حيث أن المركزي الأوروبي منذ عام 2015 يقوم بطباعة النقود وضخ الأموال الرخيصة، وكان الفارق بين السياسة النقدية مع الفيدرالي الأميركي يتسع منذ ذلك الحين.

تابعنا على غوغل نيوز 
زر الذهاب إلى الأعلى