عقوبة قاسية على نادي ريال مدريد بعد رفضه دعم مجتمع الميم

اتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) ، وهو رئيس كرة القدم الأوروبية ، إجراءات لصالح مجتمع الميم (المثليات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسياً).

يذكر أنه في يونيو ، أعلنت العديد من الأندية الأوروبية دعمها من خلال تضمين ألوان مجتمع الميم (LGBT)  في شعاراتهم وقمصانهم.

مجتمع الميم (LGBT)

مجتمع الميم هو اصطلاح يشير إلى مثليي الجنس ومزدوجي التوجه الجنسي وللمتحولين جنسيًا. وسبب اختيار هذا الاسم هو لأن المصطلحات «مثلي، مزدوج، متحول ومتحير» كلها تبدأ بحرف الميم.

وعلم أن ريال مدريد ، الذي لم يقبل المشاركة في هذا الدعم لهذا المجتمع ، سيعاقب من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وفقًا لصحيفة دياريو أوليه الرياضية الأرجنتينية اليومية ، لم يوافق رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز على التصريحات الأخيرة الداعمة لمنظمة المثليين.

تابعنا على غوغل نيوز 

“تخالف تقاليد ومعتقدات النادي”

وأشار إلى التزامه بتقاليد النادي ومعتقداته كسبب للرفض.

في حين أن العديد من الأندية استخدمت ألوان قوس قزح ، التي أصبحت رمزًا لمنظمة LGBT ، في شعاراتها ، ويتعرض ريال مدريد ، الذي يعارض هذا التصور ، لعقوبة قاسية من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

قرار العقوبة من اليويفا

ألوان قوس قزح التي ترمز إلى LGBT رفضها ممثل الدوري الإسباني ريال مدريد. وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فرض عقوبة قاسية على النادي الإسباني الذي عارض تعليماته.

كما تضمنت الأندية الأوروبية العملاقة مثل ليفربول وسيتي ويونايتد وتشيلسي وبرشلونة ويوفنتوس وبايرن ميونيخ رموزًا تدعم المثليين في قمصانهم وشعاراتهم.

رفض من اللاعب المسلم غاي

رفض لاعب كرة القدم المسلم في باريس سان جيرمان إدريسا جانا غاي ارتداء القميص الذي عثرت عليه ألوان مجتمع الميم ولم يحضر مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه.

وفي بيان حول الموضوع ، أعلن المدرب بوكيتينو أن إدريسا جانا غاي اضطر إلى مغادرة الفريق لأسباب شخصية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض