لاجئ سوري يقتل صديقته النمساوية بطريقة بشعة

لاجئ سوري يقتل صديقته النمساوية بطريقة بشعة

ذكرت صحيفة “منشن ميركور” الألمانية أن الشرطة النمساوية اعتقلت (الاثنين) شابا سوريا يدعى (يزن) بتهمة قتل صديقته النمساوية.

وقالت الصحيفة إنه عثر على جثة الفتاة التي تدعى “مانويلا” أمس الأحد في مدينة  “فينر نويشتات” النمساوية، مشيرة إلى أن الضحية تبلغ من العمر 16 عاماً.

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة النمساوية، فإن الضحية كانت برفقة لاجئ سوري قبل أن تتعرض للخنق حتى الموت .

وأشارت الصحيفة إلى أن الفتاة خرجت ليلة السبت، ولكنها لم تعد إلى منزلها، ما دفع أهلها إلى الاتصال بالشرطة، حيث عُثر على جثتها مغطاة بالأوراق والأغصان في منتزه “أنطون فوديكا” بالمدينة.

وبعد تقصي الشرطة آثار الجريمة، وتشريح الجثة، تبين أن المتهم قام بخنق الفتاة بقوة، ما أدى إلى حدوث خلع في رقبتها.

وأوضحت الصحيفة أن المتهم (يزن) يبلغ من العمر 19 عاما، وقد جاء إلى النمسا لاجئا في عام 2014.

تابعنا على غوغل نيوز 

ولفتت الصحيفة إلى أن (يزن) و(مانويلا) انفصلا عن بعضهما بعد قصة حب استمرت عاما كاملا، ثم عاد (يزن) للاتصال مع الضحية مرة أخرى محاولا إعادة العلاقة بينهما كما كانت في السابق.

ووفقا للتصريحات التي أدلت بها عائلة الضحية للشرطة، فإنه من المفترض أن يكون (يزن) الشخص الأخير، الذي شاهد (مانويلا) على قيد الحياة، لأنه كان من المقرر أن يلتقي بها مساء السبت.

وأشارت العائلة إلى أنه كان يتوجب على (يزن) الاتصال أو إرسال رسالة إلى والدة الضحية، يخبرها أنه سيعيد ابنتها في الساعة الثالثة صباحا، لكن بدلا ذلك تم خنقها بشكل وحشي.

 

 

المصدر : أورينت نت

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض