منوعات

احذروا هذا النوع من البصل لا تأكلوه وارموه وعقموا أي مكان لامسه هذا البصل

احذروا هذا النوع من البصل لا تأكلوه وارموه وعقموا أي مكان لامسه هذا البصل

أعلنت وسائل اعلامية عالمية, أن نوعاً من البصل, تسبب بانتشار مرض بين مئات الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أعلن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها, أن مئات الأشخاص تم نقلهما إلى المشافي في 37 مقاطعة أمريكية بسبب تناولهم نوعاً من البصل.

وبحسب التحاليل التي أجريت تبين بأن جميع المرضى قد أصيبوا بمرض “السالمونيلا” بسبب تناولهم بصل مستورد من المكسيك.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، ظهرت “حالة السالمونيلا” المتعلقة بالبصل لأول مرة في 1 سبتمبر.

ودعت السلطات في المقاطعات التي ظهر فيها المرض, دعت المواطنين إلى ترك تناول البصل المستورد من المكسيك ودعتهم للتخلص منه وغسل وتعقيم أي سطح قد لامسه هذا البصل.

ما هو مرض السالمونيلا

هو مرض بكتيري معدي يصيب الأمعاء ويسبب التهاباً بها, وله أعراض منها ارتفاع درجة حرارة الجسم وتشنجات في الأمعاء وإسهال من 6 ساعات إلى 6 أيام, وهو غالب الانتشار في الناس الذين تتراوح أعمارهم مابين 5 سنوات إلى 65 سنة.

ويستمر المرض من 4 أيام إلى 7 أيام, ويستطيع أغلب الناس التغلب على المرض دون تناول العلاج, ويؤثر بشكل كبير على المواطنين ممن يعانون من نقص المناعة.

انتشار مرض مجهول يصيب الأطفال ويؤدي لوفاتهم

بينما يستمر العالم في كفاحه المستمر ضد فيروس كورونا, أتت أخبار مخيفة من جمهورية الكونغو الديمقراطية, تفيد بانتشار مرض مجهول يصيب الأطفال ويؤدي لوفاتهم.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد ذكرت المصادر الاعلامية أن ما لا يقل عن 165 طفلا لقوا حتفهم في البلاد منذ نهاية أغسطس الماضي بسبب مرض غير معروف.

وأكدت المصادر أنه إلى الأن لم يتم حتى الآن اتخاذ أي إجراءات بخصوص انتشار المرض ولم يتم التحقيق في مصدره.

وقالت السلطات في البلاد أنه ما لا يقل عن 165 طفلاً منذ نهاية أغسطس الماضي ، بسبب مرض غير معروف ينتشر في جنوب غرب البلاد.

المرض الذي ظهر لأول مرة في بلدة جونجو بإقليم كويلو بجمهورية الكونغو الديمقراطية في أغسطس الماضي.

المرض يصيب الأطفال حتى سن الخامسة، أشار جان بيير باساكي ، وزير الصحة في ولاية كويلو ، إلى أن بعض الأطفال المصابين تظهر عليهم أعراض تشبه أعراض الملاريا.

وقال الوزير “يبدو أن الملاريا والاختبارات إيجابية في الاختبار السريع ، ولكن إلى جانب الملاريا ، يعاني بعض الأطفال من مرض يسبب فقر الدم لا نعرف عنه شيئًا”.

وصرح الوزير باساكي أن وزارة الصحة في كويلو لم تبدأ بعد في العمل على التحقيق في مصدر المرض وتطوير الإجراءات المضادة.

بالإضافة إلى ذلك ، صرح رئيس مجتمع موكيدي بجمهورية الكونغو الديمقراطية ، آلان نزامبا ، في بيانه الصحفي بأن المرض يتسبب في وفاة ما معدله 4 أطفال يوميًا في قريتي لوزو مونيني وكينزامبا.

زر الذهاب إلى الأعلى